Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
23 décembre 2012 7 23 /12 /décembre /2012 15:50
غربلة المستفيدين ستنطلق قبل نهاية ديسمبر، تبون يعلن: تسجيل 4.5 مليون جزائري في البطاقية الوطنية للسكن عبد الوهاب بوكروح لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال 2012/12/23 (آخر تحديث: 2012/12/22 على 18:12) journal el chourouk الجزائر تستعمل تكنولوجيا العزل الحراري لبناء مساكن مقاومة للزلازل صورة: (ح.م) الشروع في استعمال تكنولوجيا العزل الحراري لبناء المساكن بالشراكة مع إيطاليا ? أطلق أمس، وزير السكن والعمران، أول شركة جزائرية إيطالية مختلطة متخصصة في إنتاج مواد البناء بتكنولوجيا العزل الحراري، باستخدام ألواح البوليسترين المقولبة الأحادية والمزدوجة، أو المتعددة التي تسمح للجزائر لأول مرة بإنجاز بناءات ومساكن حديثة مقاومة للزلازل باستعمال تكنولوجيا المزج بين البوليسترين وشبكات الخيوط الحديدة والخرسانة الجاهزة. وقال عبد المجيد تبون، خلال إشرافه على تدشين المصنع بمنطقة النشاط بالحراش في العاصمة الجزائر، إن هذه التكنولوجيا هي واحدة من الطرق الأقل كلفة والأسرع للبناء، مضيفا أن هذه التقنية المعتمدة في الدول الأوروبية والولايات المتحدة وكندا، تسمح بتقليص وقت إنجاز المساكن إلى أقل من النصف بالمقارنة مع الإنجاز بالمواد التقليدية، فضلا عن ضمان درجة أمان عالية للمنشآت العمومية من مستشفيات وإدارات ومكاتب أعمال ومدارس ومراكز تسوق ومساكن وجامعات، فضلا عن اقتصادها العالي جدا للطاقة المستعملة في التكييف والتي تصل إلى 40 %. وكشف تبون، أن هذه التكنولوجيا تسمح بإنجاز مساكن تحت كل الظروف المناخية، وخاصة في المناطق الصحراوية بفضل نظام العزل الجيد الذي توفره هذه التقنية، مشددا على أنها تقنية تسمح بإنجاز منشآت بمعايير فنية راقية جدا للمنشآت والعمارات التي يمكن أن ترتفع إلى غاية 6 طوابق، وبتكلفة أرخص وأسرع سواء تعلق الأمر بالمشاريع السكنية أو المركبات السياحية أو الشقق الراقية والفيلات. وأكد تبون، أن الجزائر لا يمكنها بناء مليون سكن في العام بالطرق التقليدية لوحدها، مشيرا إلى أن الشركة المختلطة الجزائرية الإيطالية المختلطة للبناءات الجاهزة، تأسست وفق قاعدة 51 / 49 ستنجز من خلال الخط الأول المواد اللازمة لإنجاز 2000 وحدة سكنية في منطقة الوسط،، على أن يتم رفع القدرة الإنتاجية للشركة إلى 4000 وحدة سنويا بعد فتح مصانع بوهران وعنابة، مع التخطيط لفتح مصانع في مناطق الهضاب العليا والجنوب موجهة لإنجاز مواد البناء بهذه التكنولوجيا. وأكد خبراء الشركة أن تقنية العزل الحراري تسمح من الناحية الاقتصادية بتخفيض استهلاك الطاقة المستعملة لأغراض التدفئة والتكييف، كما يعمل العزل الحراري بالبوليسترين على تأمين شروط الارتياح الحراري والأجواء الصحية للسكان داخل البيوت طيلة فصول السنة، فضلا عن منع التكاثف على السطوح الداخلية للبناء خاصة في المناطق الباردة، وذلك عند استخدام التدفئة ما يساهم في تجنب الأضرار الناجمة عن الرطوبة التي تعتبر العدو الأول للبنايات. وأكد تبون، في رد على سؤال "الشروق"، أن تمويل المشاريع السكنية التي تنجز على عاتق الدولة وفق مختلف الصيغ من السكن الريفي إلى السكن الريفي المجمع إلى الاجتماعي والبيع بالإيجار، وصولا إلى السكن الترقوي العمومي، سيتم تمويلها مستقبلا من خلال شباك موحد على مستوى القرض الشعبي الجزائري، الذي أصبح البنك الخاص بتمويل السكن الموجه للفئات الوسطى، سواء تعلق الأمر بحصول المواطنين على قروض لشراء مساكنهم أو للحصول على قروض لشركات قطاع البناء. وكشف تبون، أن الحكومة وافقت على منح تسهيلات جديدة لشركات الترقية العقارية الحرة بداية من السنة القادمة 2013، بالإضافة إلى تسهيل شروط الحصول على الاعتماد بالنسبة للمرقين، مشددا على ضرورة تطهير القطاع من النشاطات الطفيلية بهدف القضاء على المضاربة في القطاع. وقال تبون، إن الحكومة ستنتهج مستقبلا سياسة جديدة في مجال السكن، تتمثل في البناء ثم تحديد المستفيدين، وليس العكس، فضلا عن اعتماد البطاقية الوطنية التي تظم حوالي 4.5 مليون مستفيد، حيث ينتظر دخولها الخدمة قبل نهاية الشهر الجاري، لغربلة المستفيدين ومنع الاستفادة المتكررة من السكن. ستحداث صيغة‮ ''‬السكن العمومي‮ ‬الترقوي‮'' ‬للذين‮ ‬يتقاضون 6 ‬أضعاف الأجر القاعدي ‮ ‬أكد وزير السكن والعمران،‮ ‬عبد المجيد تبون،‮ ‬أنه تم استحداث صيغة سكنية جديدة،‮ ‬تعرف بـ‮''‬السكن العمومي‮ ‬الترقوي‮''‬،‮ ‬تمس فئة العمال الذين‮ ‬يتقاضون أجورا من 6 ‬إلى 12 ‬ضعف الأجر القاعدي،‮ ‬تكون مكمّلة للبرامج السكنية التي‮ ‬يتم تطبيقها،‮ ‬في‮ ‬حين نفى الوزير أن‮ ‬يكون قد تم إلغاء صيغة السكن الترقوي‮ ‬المدعم،‮ ‬مضيفا أنه تم فقط وضع تحسينات عليها لتسهيل التمويل دون تدخل المستفيد‮.‬وقال أمس،‮ ‬عبد المجيد تبون،‮ ‬خلال إشرافه على وضع حجر الأساس لإنشاء وحدة جزائرية آلية لإنجاز السكنات بالحراش في‮ ‬الجزائر العاصمة،‮ ‬أنه تم استحداث الصيغة الجديدة،‮ ‬لتمكين جميع المواطنين ذوي‮ ‬الدخل‮ ‬سالف الذكر من الاستفادة من صيغة للسكن،‮ ‬إضافة إلى تكملة إنجاز المشاريع السكنية في‮ ‬الآجال المحددة.وفي‮ ‬سياق ذي‮ ‬صلة،‮ ‬أعلن الوزير أنه مستقبلا سيتم إعلام المواطنين المستفيدين من السكن بموقع العمارة التي‮ ‬تتواجد بها شققهم قبل بنائها،‮ ‬دون انتظار نشر قوائم السكن عبر البلديات،‮ ‬كما سيستعان‮ -‬حسبه‮- ‬بمساعدة البطاقية الوطنية للسكن التي‮ ‬تم إحياؤها،‮ ‬لكشف المتلاعبين والمحتالين،‮ ‬وقطع الطريق أمامهم لمنعهم من الاستفادة أكثر من مرة‮. ‬وأوضح المسؤول الأول على قطاع السكن،‮ ‬أن التمويل البنكي‮ ‬لجميع صيغ‮ ‬السكن سيتم‮ ‬مستقبلا على مستوى بنك‮ ''‬القرض الشعبي‮ ‬الجزائري‮'' ‬فقط،‮ ‬إذ سيصبح الشباك الوحيد وكل قروض السكن‮ ‬يقدمها البنك،‮ ‬من دون الاستغناء عن الخدمات التي‮ ‬يقدمها بنك التوفير والاحتياط،‮ ‬و‮''‬كناب إيمو‮''‬،‮ ‬الذي‮ ‬لا تزال العديد من المشاريع تحت وصايته،‮ ‬وذكر الوزير،‮ ‬أن المقاولين والمرقين هم الذين سيشرفون على متابعة عملية التمويل دون تدخل المواطنين في‮ ‬العملية‮.‬وبالنسبة للمستفيدين من سكنات‮ ''‬عدل‮''‬،‮ ‬كشف الوزير أنه سيتم دفع قيمة السكن على أربع دفعات عوض ثلاث دفعات التي‮ ‬كانت سارية،‮ ‬للتيسير على المواطنين والتخفيف من الإجراءات.كما أعلن تبون،‮ ‬أنه سيتم أيضا مستقبلا اعتماد المعايير الحديثة في‮ ‬بناء المدن الجديدة،‮ ‬والقضاء نهائيا على فوضى العمران،‮ ‬من خلال توفير كل ضروريات الحياة داخل المجمعات السكنية،‮ ‬مثل المركّبات الرياضية والمراكز التجارية،‮ ‬كما سيتم وضع وسائل خاصة للقضاء على الهوائيات المقعرة التي‮ ‬تشوه منظر المباني‮.‬أما بخصوص التوقيع بين شركة تسيير مساهمات الدولة‮ ''‬إنجاب‮'' ‬والشركة الإيطالية،‮ ‬لبناء مصنع‮ ‬لإنجاز المباني،‮ ‬فقال المتحدث إنه سيساهم في‮ ‬تسريع وتيرة إنجاز البرامج السكنية،‮ ‬باعتماد الطرق الحديثة في‮ ‬الإنجاز،‮ ‬إذ سيتم إنجاز 6 ‬سكنات في‮ ‬الأسبوع،‮ ‬وأكثر من 2000 ‬سكن سنويا‮.‬ تبون‮: ''‬تفعيل البطاقية الوطنية للمستفيدين من السكنات العمومية قبل نهاية الشهر‮''‬ أعلن وزير السكن والعمران عبد المجيد تبون،‮ ‬أنه سيتم تفعيل البطاقية الوطنية للمستفيدين من المساكن العمومية قبل نهاية السنة الجارية 2012 ‬وأوضح تبون على هامش وضع حجر الأساس لمصنع جزائري‮ ‬إيطالي‮ ‬لتصنيع السكن،‮ ‬أن البطاقية الوطنية تضمّ‮ ‬أكثر من 4 ‬ملايين مستفيد من مسكن عمومي‮ ‬أو من أحد أشكال دعم الدولة للحصول على مسكن‮. ‬وتشمل البطاقية بنوك معطيات تتضمّن قوائم المستفيدين من الصندوق الوطني‮ ‬للسكن وديوان الترقية والتسيير العقاري‮ ‬والبنك الوطني‮ ‬للتوفير والاحتياط ومؤسسة ترقية السكن العائلي‮ ‬وغيرها‮. ‬وبالموازاة مع عمليات تجديد الملفات قصد تحديد القوائم النهائية للمستفيدين؛ فإن معظم ورشات البناء سيتم إطلاقها تدريجيا ابتداء من شهر جانفي‮ 3102.‬ الجزائر- النهار أون لاين

Partager cet article

Published by rarprogrammeaadl.over-blog.fr
commenter cet article

commentaires

mourad 24/12/2012 10:46


jai deposer mon dossier le 18 aout 2001 sous le num1635000166 a ce jour je suis confus o je peut trouver ce formulaie a remplire sur le net veuillez bien maider merci

Présentation

  • : Le blog de rarprogrammeaadl.over-blog.fr
  • Le blog de rarprogrammeaadl.over-blog.fr
  • : aadl, programme futur, aadl alger, programme additif
  • Contact

Recherche

Liens